News

لا يصدق: اليعقوبي يفضح خطة الوزير لإفشال الإحتجاجات

نقابة التعليم الثانوي, وزارة التربية, اليعقوبي, جلول, تونس, مصر, التعليم في الجزائر, التعليم الثانوي في تونس, اضراب, اساتذة التعليم الثانوي, tunisie, tunisia, نظام العطل المدرسية, التربوي, نظام السداسيتين, الامتحانات الوطنية, رزنامة العطل والامتحانات, back to school, rentrée scolaire, الدخول المدرسي, hkeyet tounsia, andi mankollek,

لا يصدق: اليعقوبي يفضح خطة الوزير لإفشال الإحتجاجات

greeting-ar

بعد الاحتجاجات الكبيرة التي التي قام بها عدد هام من المربين الذين انتفضوا علي وزير التربية و قراراته التي لم تلقى ترحيب من طرفهم مطالبين باقالته. وقد رجح لسعد اليعقوبي عدد المربين الوافدين من جميع ارجاء الجمهورية فوق العشرين الف مدرس. لكن ما تجدر الاشاره اليه هو العودة الى ممارسه قديمه التي ميزت النظام البائد والتي لم تعد مقبوله في تونس ما بعد الثورة.

ولقد اوضح الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي جميع هذه التجاوزات و قام بالرد علي التهجمات الاعلامية التي وردت بالعديد من وسائل الاعلام على تشويه صوره الاحتجاجات وتحميل كل المسؤولية للاساتذه والمعلمين في ما يخص الشعارات التي رفعت.

play-watch-video

لكن ما يعتبر حقيقة امر غير مقبول ولا يمكن التغاضي عنه من طرف مسؤول على قطاع التربية والتعليم و هو ما أكده اليعقوبي ان وزير التربية ناجي جلول قد قايضه على المستحقات الماليه للمدرسين المتخلده بذمة الوزاره لاشهر عدة. كما اكد على ضرورة حماية المؤسسة التعليمية العمومية من جميع مخططات الخاصة والانحدار بها الى مستويات متدنية.

join-conversation

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Share via

Log In

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Log in

Privacy Policy

Add to Collection

No Collections

Here you'll find all collections you've created before.

error: Alert: Content is protected !!
Close
Close

Adblock Detected


Please disable your ad blocker to support us. Thank you ^^


من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الإعلانات أدبلوك من المتصفح للدخول لموقع رقميديا أو إستخدم متصفح موقع رقميديا يعتمد فقط على الأعلانات كمصدر لإستمراريته لذلك نرجو منك تفهم الأمر بدون إنزعاج وشكرا لك
Send this to a friend